p

اقام حفلة جنسية على شرف حبيبته …بعد ان فشل بالزواج منها …


كل مرتكب لجريمه هذه الايام يرتكبها باسم الحب
وها نحن للاسف اصبحنا ف عصر انعدم فيه الضمير ونخوة الرجاله وسادت الخسه وقلة الاصل واصبحت لغه العصر
فتاة قاصر خدعها أحد المتهمين باسم الحب واستدرجها إلي شقته بعد إقناعها بالحديث عن ترتيبات الزواج وهناك غدر بها ولم يكتف المتهم بفعلته الدنيئة بعد أن أفقدها عذريتها، بل احتجزها داخل شقتة لمدة أسبوع كامل واقام حفلة اغتصاب علي شرفها برفقة اثنين من أصدقائه!
وإليكم تفاصيل الجريمة ولحظة اكتشاف رجال المباحث الواقعة وإنقاذ المجني عليها والقبض علي المتهمين واعترافاتهم .
رجل مسن علامات الانهيار والقلق تظهر عليه، يتمتم بكلمات غير مفهومة، يطلب مقابلة رئيس مباحث قسم ، دقائق ويأذن له بالدخول، ثم يطلب منه أن يحكي مشكلته حتي يستطيع مساعدته، وقتها تحدث الرجل بلغة غير مفهومة قائلاً: إلحقني يا باشا بنتي خرجت من الصباح، ولم ترجع الي البيت حتي الآن!
هاتف مغلق
عمل رئيس المباحث ما في وسعه لتهدئة الأب الحزين، وطالبه أن يستكمل الحديث، بأسى شديد، قال؛ اسمي ( م. ع ) 45 عاما موظف، ، في صباح اليوم خرجت ابنتي ( أ ) البالغة من العمر 15 عاما كعادتها لشراء متطلبات المنزل وحتي الان لم تحضر الي المنزل وحاولنا الاتصال بها علي هاتفها لكنه كان مغلقاً .
يسأل رئيس المباحث الأب: هل سبق وتغيبت ابنتك قبل ذلك؟ لكن الأب ينفي بشدة ويؤكد أنها المرة الأولي وبعدها قدمصورة ابنته لرئيس المباحث لتسهيل مهمة البحث، وقتها ايقن رئيس المباحث ان الفتاة تم اختطافها لسببين اولا لأنها قاصر يعني من السهل أن يضحك عليها أي شاب وثانيًا لأنها علي قدر كبير من الجمال، وطلب رئيس المباحث من والد الفتاة مغادرة القسم والحضور في اليوم الثاني لتحرير محضر بالغياب في حال استمرار تغيب الفتاة، وذلك وفقا للقانون بان يتم تحرير محضر بعد 48 ساعة في حالة الغياب .
وفي صباح اليوم الثاني حضر الأب المكلوم الي رئيس المباحث، وطالب بتحرير محضر بغياب نجلته، وأخطررئيس المباحث بالواقعة إلى اللواء  مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة الذي أمر بتشكيل فريق بحث  مفتش مباحث  لسرعة كشف غموض الحادث .
علي الفور طلب رئيس المباحث من معاونه  بتكثيف التحريات حول الواقعة وذلك عن طريق نشر صور الفتاة علي اهالي المنطقة في محاولة للتوصل إليها، ودلت التحريات المبدئية من خلال مناقشة اهلية واقارب وجيران المجني عليها أنها حسنة السير والسلوك وتتمتع بحب جيرانها، وبتكثيف جهود البحث وبمناقشة احدي صديقات المجني عليها اعترفت ان المجني عليها علي علاقة حب بأحد الشباب ويدعي ( ا . م ) 22 عاما .
شاهد عيان
علي الطرف الآخر، وصلت معلومة لمعاون المباحث من خلال احد شهود العيان الذي أفاد أنه اثناء سيره في شارع ( …) بدائرة القسم، شاهد المجني عليها تقف مع احد الشباب وبدأ يشرح أوصافه شاب طويل نحيف الجسد يرتدي تيشيرت احمر اللون وشعره طويل وفور مشاهدتها لشاهد العيان ظهرت عليها علامات الإرتباك .
وعلي الفور قام  رئيس المباحث بالاستعانة برسام جنائي لرسم اوصاف المتهم التي حددها شاهد العيان وبعد الانتهاء من رسم اوصاف المتهم حاول معاونا المباحث البحث عنه جنائيا لكن تبين انه غير مسجل في مصلحة الأدلة الجنائية، فاقترح رئيس المباحث علي معاونه عرض صور المتهم علي جميع سائقي التوك توك بمنطقة كرداسة خاصة انهم اكثر فئة يتردد عليهم أهالي المنطقة، وتمكن بالفعل احد السائقين من التعرف علي الصورة الخاصة بالمتهم وتبين انه يدعي ( احمد . م ) 22 عاما وشهرته ” اللول ” .
وبعد قيام فريق البحث بتحديد مكان المتهم قام رئيس المباحث بمداهمة منزله وهناك اخبرته اسرته تبين انه مختفي هو منذ يومين اي من وقت اختفاء الفتاة ومن هنا بدأت خط سير القضية .
وأمر رئيس المباحث معاونيه بالانتشار في أرجاء المنطقة في محاولة للتعرف علي المتهم والأماكن التي يتردد عليها المتهم وبالفعل تم القبض عليه اثناء اختفائه عن احد اصدقائه وبمواجهتة بواقعة خطف الفتاة انهار واعترف انه استدرجها الي شقة احد اصدقائه، واغتصبها بمعاونتهم لمدة اسبوع كامل، وأفقدها عذريتها وأرشد عن مكان احتجازها وبعد 10 ساعات من بلاغ والد الفتاة تمكن ضباط مباحث  من القبض علي بقية المتهمين الذين كانوا في شقة خاصة بالمتهم الثاني وبصحبتهم الفتاة التي كانت عارية تماماً وفي حالة انهيار تام وغارقة في دمائها .
وبالكشف الجنائي عنهم تبين ان المتهم الاول يدعي ( ا .م ) 22 عاما والمتهم الثاني ( وليد. ص) 29 عاما والمتهم الثالث ( محمد. ع ) 19 عاما وجميعهم عاطلين.
تم اقتياد المتهمين الثلاثة الي قسم شرطة  وارسال الفتاة الي مصلحة الطب الشرعي لبيان تقرير يوضح حالتها الصحية .
وبعد القبض علي المتهمين قام والد الفتاة بتحرير محضر اخر اتهم فيه المتهمين وخطف وإغتصاب ابنته القاصر بالإكراه واغتصابها وفض غشاء بكارتها لمدة اسبوع كاملا داخل شقة احد المتهمين .
اعتراف الشياطين
داخل قسم شرطة   كانت اعترافات المتهمين بإغتصاب الفتاة ، في البداية ظل المتهمين الثلاثة يصرخون ويلقون التهم علي بعضهم اعتقادًا منهم انها اسهل طريقة للخروج من هذه الجريمة المخلة بالشرف، بينما تحدث المتهم قائلا: بداية الموضوع انني تعرفت علي المجني عليها عن طريق الصدفة وسرعان ما نشات بيننا علاقة حب قوية لكن للاسف لم استطع الزواج لعدم قدرتي علي مصاريف الزواج .
يستكمل المتهم قائلا: اثناء تبادلي اطراف الحديث مع احد اصدقائي اقتراح علي فكرة الزواج العرفي لكني رفضت لحبي الشديد لها بالإضافة الي إنني رافض فكرة الغدر بها، وللأسف عرض احد اصدقائي عليّ فكرة اغتصابها لكني رفضت بشدة ونهرته لكن بعد إنهاء الحديث معهم جلست افكر في حديث اصدقائي الشياطين وبعدها اعجبت بالفكرة خاصة انني كان نفسي أُقيم معها علاقة ولو ليوم واحد فقط .
يضيف المتهم : في صباح احد الايام اتصلت بالمجني عليها وطلبت مقابلتها لأمر هام ووافقت دون تردد وبالفعل طلبت منها الذهاب معي الي شقتي بحجة الحديث عن تفاصيل الزاوج ومن فرحتها وافقت وذهبنا الي الشقة وهناك حاولت ملامسة اجزاء حساسة من جسدها لكنها رفضت وفترة قمت بشل حركاتها وتناولت اغتصابها لمدة يوم كام حتي افقدتها عذريتها امام الفتاة أصيبت بحالة هستيرية من هول الصدمة ودخلت في غيبوبة ولم اكتفي بهذا بل قمت باستدعاء اصدقائي اصحاب فكرة الإغتصاب لمشاركتي الحفلة الذين بالفعل حضروا دون تردد وتكرر هذا المشهد لمدة اسبوع كاملا بعدها أصيبت الفتاة بحالة صحية سيئة مما جعلنا فك اسرها خوفا من موتها .
يختتم المتهم قائلا : نفذت الجريمة علي اكمل وجه رغم توسلات الفتاة التي مازالت تؤلمني حتي الان .
وفور اخذ اعترافات المتهمين وتسجيلها قام رئيس المباحث المستشار م .ن بارسال محتويات المحضر الى مدير الامن ليتم احاله المتهمين للنيابه وحبسهم اربعه ايام على زمه التحقيق 

مشاركة
شكرا على تعليقك ❤