p

الاعجاز العلمي في الوضوء .. حقائق مذهلة


يوجد فرق كبير بين الذين يتوضئون و الذين لا يتوضئون ، و لذلك فالوضوء يعتبر نعمة من نعم الله سواء في العبادات أو في نسبة الإصابة بالأمراض و علميا تم إثباتأن الشخص الذي لا يتوضأ معرض للإصابة بالأمراض و مختلف الميكروبات .

و هناك دراسات علمية عالمية تثبت أن الانسان الذي يتوضأ تكون لديه نسبة الإصابة بأمرض الأنف ضئيلة جدا عكس الإنسان الذي لا يتمتع بنعمة الوضوء فتكون أنفه مليئة بالميكروبات ، كما أكدت دراسة علمية أن الميكروبات الكروية لا تصيب الناس الذين يتوضؤن في حين يصاب بها عدد كبير من الذين لا يتوضئون ، و من خطورة هذه الأمراض سرعة انتشارها الفائقة فالميكروبات الكروية السبحية سهلا الإنتقال إلى جسم الإنسان و من مسبباتها عدم الوضوء أو قلته فالإنسان الذي يتوضأ بكثرة لا يتعرض لهده الأمراض عكس الشخص القليل الوضوء .

سبحان الله لم يأمرنا الله بشيء إلا و كان له سبب عظيم للإنسان لهذا فعلينا أن نسير على ما حدده الله لنا ، أمر بالعبادات ليساعد العباد على الوقاية من الأمراض و الشفاء منها ، و التخلص من الطاقة السلبية الموجودة داخل جسد الإنسان .

مشاركة