p

عالم أجنة يهودى يعتنق الإسلام : "المسلمة" أنظف امرأة على وجه الارض


صرح رئيس المجمع العلمي لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن و السنة ، الدكتور عبد الباسط محمد السيد أن العالم " روبرت غيلهم " و هو زعيم اليهود بمعهد ألبرت انشتاين ، قد أعلن إسلامه و كان السبب وراء اعتناقه الإسلام هو سبب تحديد عدة طلاق المرأة في مدة 3 أشهر و معرفته على أنها ذكرت القرآن في الكريم .

و بالادلة العلمية فقد أكد العالم غيلهم بأن الجماع بين الزوجين ينتج عنه أن الرجل يترك بصمته عند المرأة ، و كل شهر من الزمن يمر على المرأة من دون جماع تفقد فيه تلك البصمة بنسبة 25 حتى 30 بالمائة ، و عند مرور 3 أشهر دون جماع فإنها تلك البصمة تزول كليا و تصبح المرأة جاهزة تماماً للزواج برجل آخر .

و بينت استكشافات قام بها العالم اليهودي في حي لغير المسلمين في أميركا ، أن النساء يحملن أكثر من 3 أو 4 بصمات ، في حين بينت استكشافات في حي للمسلمين أن النساء يحملن بسمات أزواجهن فقط .

و لما أجرى هذا العالم التحليل على زوجته وجدها تحميل ثلاثة بصمات مختلفة ، ما أكد على خيانتها له ، كما عرف من خلال هذا التحليل أن واحد فقط من ابنائها الثلاثة هو ابنه الحقيقي و هذا ما جعله يعلن إسلامه حيث أقنعه بأن الإسلام هو الدين الوحيد الذي يصون حقوق المرأة و يضمنها .

مشاركة