p

لماذا تكره المرأة أحيانا ممارسة العلاقة الحميمية ؟



يتساءل البعض لماذا تكره النساء احيانا المعاشرة  مع الزوج وتنفر منها بل قد يظل الزوجان شهورا لا يقتربان من بعضهما وهناك عدة اسباب لهذا :

السبب الاول


الأمراض النفسية كالقلق والاكتئاب وأيضا الاكتئاب ما بعد الحمل والولادة كل هذه الاسباب تجعل المرأة تكره المعاشرة لذا يجب ان يدرك الرجال ذلك والمبادرة بعالجهن وليس التفكير في الخيانة .
السبب الثاني
فترة التوحم وهي بدايات الحمل في شهوره الأولى قد تأتي المرأة وكثير مايحدث في المتزوجات حديثا وفي الطفل الأول ان تأتيها فترة الوحم وتتوحم بزوجها فتركهه او تتوحم بالمعاشرة فتكرها ويفسرها الرجال انها عصيان وكره لهم وصارت حالات طلاق وكان الحل عند الطبيب الذي يبشره بان زوجته حامل وإنها تعاني من فترة الوحم .
السبب الثالث
المشاكل الصحية في الجهاز الأنثوي كالالتهابات والالام التي تعاني منها الزوجة إثناء الجماع والرجل يفتكر انها بسبب المعاشرة وهي الام مبرحة جدا جدا فلابد ان يبادر الأزواج بعلاج زوجاتهن خوفا من العدوى وأيضا قد على مدى الأيام تكره الزوجة المعاشرة بالكلية وتكون حالة نفسية.
السبب الرابع
طريقة الزوج تعامله مع زوجته بطريقة الإنزال والإفراغ وكأنها إناء للتفريغ يهمه نفسه فقط يجعلها فقط للمتعة من طرف واحد ويتجاهلها !! فمع مرور الشهور والسنوات تكره الزوجة معاشرة زوجها وتكره الجماع برمتها وتعاني من الالام احتقان الحوض .
السبب الخامس
مشكلة الزوجة من أول أيام ليلة الدخلة تجدها لديها عقدة خوف من المعاشرة الزوجية وخوفها من الالامها وإنها قد تموت بسببها فقد تزول التخوف والرهاب من ليلة الدخلة وأول معاشرة وقد تتضخم وتبقي مشكلة بالتالي تجد الزوجة تتهرب من المعاشرة وتتعذر بالكثير من الأعذار التي قد تشكك الزوج فيها .
السبب السادس
بعض المشاكل الهرمونية واعتلال الغدد عند بعض النساء قد يجعلها تتأثر من قبولها للجماع ونسمع عن المرأة المسترجلة والمرأة التي تعاني من البرود وهذه مشاكل هرمونية صرفة

مشاركة