p

تطلب من حبيبها المسلم ان يدخل الى المسيحيه لكى تتزوجه,فحصل أمر غريب

 
انهى محمود دراسته فى كلية الهندسة وسافر الى فرنسا لكى يعمل هناك فى احدى شركات الهندسه ولكنه مع الاسف وكغيره من الشباب المسلم عندما يذهبون الى بلاد الغرب حيث عدم القيود والانفتاح اندرج معهم واخذ يشرب الخمر ويسهر فى الملهى الليلى كل يوم وترك صلاته وابتعد عن الله عز وجل وتعرف على احدى الفتيات هناك التى لم تكن على دينه واحبها حبا شديدا ..
وصل الى العشق واصبح مهووس بها ويذهب معها الى اى مكان وينفذ كل ماتتطلبه منها واهمل فى عمله واصبحت حياته بلافائده حتى جاء اليوم الذى لم يكن يتوقعه حيث قالت له الفتاه مالم يختر بعقله ولم يكن فى الحسبان

قالت له :لن اكمل معك حياتى وانت على دينك فاذا اردت ان ترتبط بى ونكمل حياتنا سويا فادخل الى المسيحيه وعندها سنكمل مع بعض ولم يصدق محمود ماسمعه وحاول ان يكلمها ولكنها رفضت ان تسمعه واخبرته بانه لن يراها مره اخرى الا عندما يوافق على طلبها وفى تلك الليله وهو راجع الى المنزل وهو بحاله ميئوس منها تنبهت اذنه الى اذاان الفجر فأحس بشئ غريب يتحرك بداخله يحثه على الذهاب الى الصلاة

فدخل الى الحمام واغتسل مما هو عليه وذهب الى المسجد وصلى ركعتيين فبل اداء صلاة الفجر واخذ يسترجع كل مامر به مع الفتاه وتنبه على صوت المؤذن وهو يقيم الصلاه فاستغفر الله على مافعل ونوى بداخله التوبة الصادقة

واتى امر الله وهو يصلى الفجر حيث ان لم يقم من السجود فى الركعه الثانيه فيالها من نهايه طيبه وحسن لخاتمته فلو كان سمع كلام الفتاه فى تلك الليلة لكان مات كافرا ولكن الله عز وجل ارجعه الى صوابه وندعو الله عز وجل ان يرزقنا حسن الخاتمه ويدخلنا الجنة..


مشاركة