p

هل تعلم من هذه الفتاة ؟ ولماذا قاموا برجمها ؟ لا حول ولا قوة الا بالله





حكمت محكمة قبلية باكستانية على سيدة، “أم لطفلين”، بالرجم بالحجارة حتى الموت، لامتلاكها هاتف خلوي. 
وتم تنفيذ الحكم  حيث قامت عائلة الفتاة (عمها وأبناء عمومتها وباقي أفراد الأسرة) برجمها بالحجارة حتى الموت. 
وقد تم دفن الفتاة في منطقة صحراوية بعيدة عن قريتها، ولم يسمح لعائلتها بالمشاركة في مراسم الدفن والجنازة. 
ومنذ قتل السيدة، عريفا بيبي، والدة الطفلين، شنت مؤسسات وجمعيات حقوق المرأة حملة قوية للتصدي لمثل هذه العقوبات. بحسب التقارير الاعلامية.
وقالت ممثلة عن مؤسسة لحقوق المرأة، نورين شاميم، أن عقوبة الرجم حتى الموت تستخدم ضد النساء كوسيلة للسيطرة عليهن.





مشاركة