p

عجزت المغسلات عن اغلاق عينيها لكن طفلتها اغمضتها


امرأة فى مقتبل عمرها توفاها الله و هى لديها اربعة اطفال ، ابنتها الكبرى كانت فى الصف الخامس الابتدائى و الطفل الاصغر لم يكون يتجاوز الثلاثة اعوام ، جاء جثمان هذه المرأة فى المغسلة برفقة زوجها ، قامت بعض السيدات بتغسيلها لكن احداً لم يستطيع اعلاق عينيها ، حاولن لأكثر من مرة لكن دون فائدة. 
 و كانت عينيها تنظر في ... 
مكان بعيد لدرجة ان عينيها لم تبدو و كأنها عيون شخص متوفى ! .. بدأت المحاولات مرة اخرى فى اغلاق عينيها و لم يستطيعوا ايضاً ، فى هذا الوقت سمحوا لأطفالها بالدخول ليُلقون عليها النظرة الاخيرة.
دخل الاطفال و وجوههم حمراء و عيونهم مُنتفخة من كثرة البكاء ، دخلوا ليقوموا بتوديع امهم و هم مازالوا اطفالاً و لا يعرفون شيئاً عن ابتلاءات الحياة ، دخلوا ليقوموا بتوديع سر جمال الحياة ، بدأت طفلتها الكبرى فى البكاء و هى تقول : "موعدنا فى الجنة يا امى ، سنلتقى عند الله فى الجنة بإذان الله" ثم هدأت الفتاة قليلاً من بكاءها و قالت " سامحينى يا امى فأنا قد سامحتك" .. ثم مدت يدها الى عيون امها و كانت المفاجأة بأنها استطاعت بالفعل ان تقوم بغلق عيون امها ! ..
و لم تُفتح عيون الام مرة اخرى بعد ان قامت الطفلة بإبعاد يديها عنها.
اللهم ارحم اموات المسلمين جميعاً و الحقنا بهم فى الفردوس الاعلى برحمتك يا الله.

مشاركة