p

قصة إسلام المطرب الأمريكي تشوسي هوكنز, عضو فرقة Bad Boys المشهور باسم Loon




اشتهر في فرقة Bad Boys وكان مشهورًا باسم Loon، غيَّر اسمه إلى أمير بعد أن اعتنق ودخل في دين الإسلام.
أسلمت زوجته وأبناؤه والتقى بأئمة الحرم، قدماه لم تحملاه وهو يقف أمام الكعبة، أعلن إسلامه بعد أن باع 7 ملايين نسخة.. ترك كل هذا وتمسك بالدين الحق.
لم تقف الشهرة الواسعة التي كانت ملازمة له في المجتمع الأمريكي، ولم تقف الثروة المالية الهائلة التي كان يتحصل عليها من ممارسة الغناء داخل أمريكا وخارجها.. 
لم يقف كل ذلك عائقًا أمام أحد مشاهير الغناء من اعتناق الدين الإسلامي والنطق بالشهادتين، مضحيًا بماله وشهرته في سبيل الالتزام بالدين الحق.
المغني الأمريكي تشوسي هوكنز والشهير باسم لوون الذي غيَّر اسمه إلى أمير، أبصر طريق النور والهداية عام 2010، وزار مكة المكرمة والمدينة المنورة الأسبوع الماضي، يقول أمير : كنت أحظى بشهرة واسعة في الوسط الأمريكي بسبب الغناء، وحققت نجاحًا باهرًا في هذا المجال، حتى أصبحت من أفضل عشرة مغنيين في أمريكا، حسب استفتاءات الوسائل الإعلامية الأمريكية.
وزادت شهرتي أيضًا عندما كنت أغني مع المطرب العالمي "باف دادي"، وتجاوزت مبيعات أشرطتي سقف سبعة ملايين أسطوانة، وكتبت 52 أغنية متنوعة.
يضيف أمير: أصدقك القول أنني ورغم المال والشهرة إلا أنني لم أجد السعادة والطمأنينة في داخلي، حتى زرت العاصمة الإماراتية أبو ظبي قبل نحو سبعة أشهر من الآن.. وهناك تأثرت بثقافة المسلمين العرب، وكنت أسمع الأذان وأرى الناس يذهبون لأداء الصلاة في المساجد وهم متمسكون بالأخلاق الحسنة والتعامل الطيب، وهنا بدأت أسأل عن حقيقة هذا الدين، وهل هو خاص بالعرب فقط، حتى وجدت الإجابة الكاملة أنه دين يعمُّ الجميع دون اختلاف بين جنسية وأخرى.
وبعد تفكير عميق أشهرت إسلامي، وأديت أول صلاة بعد عودتي إلى مقر إقامتي في نيويورك، وهناك تغيرت حياتي بالكامل بعد أن تركت الغناء والطرب، وانعزلت تمامًا عن هذه البيئة التي عشت في أجوائها قرابة الـ17 عامًا، حيث أشعر الآن بالراحة النفسية والطمأنينة التي كنت أنشدها منذ سنوات طويلة، خاصة بعد أن أشهرت زوجتي وابني إسلامهما أيضًا.
وزاد حماسي للتعرف على الإسلام ودعوة الآخرين إليه بعد انضمامي إلى الجمعية الدعوية الكندية في قسم علاقات المشاهير، ولديّ مشروع دعوي في هذا المجال، وهو دعوة مشاهير الغناء والفن إلى التعرف على الإسلام ومبادئه السمحة.
وأخيرًا.. هذه كلمة لكل شاب مسلم ومسلمة، لا تتأثروا بحضارة الغرب ولا بعاداتهم، لكل شاب يسمع ويغني ويرقص، لكل شاب يقلد كل حركة وكل قصة شعر، وكل عمل يعمله مطربو أمريكا أو الغرب.. اعتزّ بالإسلام، اعتز بهذا الدين الذي يجري وراءه الأثرياء والمشهورون ويتركون ثرواتهم وكل ما عملوا في سنواتهم السابقة، اعتز بأنك مسلم تعرف الله ربًّا، وتعرف محمدًا نبيًّا ورسولاً.
أخي.. هذا المغني لم يعرف الله.. وكان لديه ما لديه من مالٍ وفتيات ولَهْو، لكنه لم يذق طعم السعادة؛ لأنه لم يعرف حقًّا من هو خالقه! وها هو يبكي من شدة السعادة بعد أن عرف الحق، فاعتنق الإسلام وأصبح من الدعاة إليه.
أخي !! لا تقلد الجهال لكيلا تصبح مثلهم، والتزم بدينك، واجتنب ما نهاك الله عنه، وامتثل لأمره، والتزم بسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم الذي دعاك لهذا الخير؛ لتفوز بالجنة وتقي نفسك من عذاب النار والعياذ بالله.

مشاركة