p

شاب قبل وفاته بلحظات يخبر الطبيب بسر... قصه ولا اروع اتمنى من الجميع قرائتها

يحكى ان شاب مسلم ملتزما مواظب على الصلاه فى المسجد و فى يوم قبل صلاة الفجر خرج الشاب الى المسجد 

وصل ركعتين وثم اخذ المصحف يقرأ القران وعندما جاء الامام لاقامة الصلاة نهض الشاب ليقف فى الصف 
ولكنه سقط على الارض مغمى عليه فأتصل احد المصلين بالاسعاف 
فجائت اليه وحملوه الى المستشفى , ثم جاء الطبيب وكشف عليه ثم قال ان هذا الشاب مصاب بجلطة فى القلب 
نظر اليه الشاب واخذ يبتسم وامسك بيد طبيب بجانبه ثم همس فى اذنه ببعض الكلمات التىولم يسمعها احد 
ثم اخذ الشاب يردد بلسان ثقيل اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله واخذ يكررها 
حتى جاء امر الله وتوفى الشاب 
فأنفجر الطبيب بالبكاء فنظر اليه الجميع بأستغراب بأنه ليس اول مرة يرى فيها شاب توفى 
وبعد ان هدأ الطبيب سئله الجميع عن سر بكائه الشديد 
فرد الطبيب قائلا بأن الشاب عندما كان يهمس فى اذنه كان يقول بأن اخبر الطبيب المعالج لى الا يتعب نفسه 
فأنا ميت لا محل فانا ارى مقعدى فى الجنه :)
يالله اللهم ارزقنا حسن الخاتمه 
اللهم توفنا وانت راض عنا يارب العالمين 
قصه مؤثر ارجو ان تنال اعجابكم لا تنسوا مشاركتها مع اصدقائكم

مشاركة