p

هل سبق ان سالت نفسك لماذا لا ينتهي ماء زمزم رغم اخراجه مياه بكميات كبيره كل عام للحجاج والمعتمرين

زعم أحد الاطباء أن ماء زمزم ملوث وغير صالح للشرب ، فشاهد ماذا اكتشفوا
قصتنا اليوم تروي معجزة ربانية تحدت العلم الحديث ، عندما زعم أحد الأطباء الأجانب أن ماء زمزم ماء ملوث إستناداً إلى الفهم العلمي الذي يفرضه عليه المنطق ، ولكن المعجزات التي هي أمور خارقة للعادة لا تحتاج إلى المنطق البشري حتى تتحقق فهي أمور ربانية بحتة ، ينبغي علينا أن نسلم بها وأن تزيد يقيننا وثقتنا بالله الواحد القهار .
في عام 1971 زعم أحد الأطباء أن ماء زمزم غير صالح للشرب  استنادا إلى أن موقع الكعبة المشرفة منخفض عن سطح البحر ويوجد في منتصف مكة المكرمة ، فلا بد أن مياه الصرف الصحي تتجمع في بئر زمزم ……
ما إن وصل الخبر إلى الملك فيصل رحمه الله حتى أصدر أوامره بالتحقيق في هذا الموضوع وتقرر إرسال عينات من ماء زمزم إلى معامل أوروبية لإثبات مدى صلاحيته للشرب
ويقول المهندس الكيميائي معين الدين أحمد الذي كان يعمل لدى وزارة الزراعة والموارد المائية السعودية في ذلك الحين:
أنه تم اختياره لجمع تلك العينات وكانت تلك أول مرة تقع فيها عيناه على البئر التي تنبع منها تلك المياه وعندما رآها لم يكن من السهل عليه أي يصدق أن بركة مياه
صغيرة لا يتجاوز طولها 18 قدما وعرضها 14 قدما توفر ملايين الجالونات من المياه كل سنة للحجاج منذ حفرت في عهد إبراهيم عليه السلام
فالفارق بين مياه زمزم وغيرها من مياه مدينة مكة كان في نسبة أملاح الكالسيوم والمغنسيوم ولعل هذا هو السبب في أن مياه زمزم تنعش الحجاج المنهكين
ولكن الأهم من ذلك هو أن مياه زمزم تحتوي على مركبات الفلور التي تعمل على إبادة الجراثيم وأفادت نتائج التحاليل التي أجريت في المعامل الأوروبية أن المياه صالحة
للشرب ويجدر بنا أن نشير أيضا إلى أن بئر زمزم لم تجف أبدا منذ مئات السنين وأنها دائما كانت توفي بالكميات المطلوبة من المياه للحجاج ، وأن صلاحيتها للشرب
تعتبرأمرا معترفا به على مستوى العالم نظرا لقيام الحجاج من مختلف أنحاء العالم على مدى مئات السنين بشرب تلك المياه المنعشة والاستمتاع بها
وهذه المياه طبيعية تماما لا يتم معالجتها أو إضافة الكلور إليها كما أنه عادة ما تنمو الفطريات والنباتات في الآبار مما يسبب اختلاف طعم المياه ورائحتها أما بئر زمزم فلا تنمو فيها أية فطريات أو نباتات

فسبحان الله رب العالمين
اللهم اسقنا من ماء زمزم….

مشاركة