p

نصائح بسيطة لزيادة الوزن و التخلص من النحافة



الكثير من الفتيات يجدن صعوبة في خسارة الوزن الزائد وبالمقابل هناك فتيات يجدن صعوبة في زيادة الوزن ولديهم الرغبة الملحة في ذلك فالنحافة المفرطة من المشكلات الصعبة التي تقلق المرأة وتجعلها تسعى دائما وراء شتى الطرق للتخلص من هذه المشكلة ولاكتساب وزن مثالي مناسب لطولها وشكلها ، في الاسطر القادمة معلومة بوك تقدم لك سيدتى نصائح بسيطة لزيادة الوزن و التخلص من النحافة إن عملتي بها إنشاء الله ستزيدين من وزنك.

للحصول على مزيد من الوزن والقضاء على النحافة، يؤكد خبراء التغذية أن الغذاء الصحي هو أسهل طريق لاكتساب الوزن المثالي، موضحين أن استهلاك المزيد من السعرات الحرارية هي إحدى الحلول المُثلى لاكتساب مزيداً من الوزن، لكنه من الهام أيضاً اختيار نوعية السعرات التي يلجأ إليها الشخص.

فالوجبات السريعة والاطعمة الجاهزة أو تلك المقلية صحيح أنها عالية فى محتوى السعرات الحرارية لكنها ليست من تلك النوعية المفيدة لجسم الإنسان، والأفضل منها السعرات الحرارية التي تكسب الجسم الطاقة والفيتامينات، موضحين أن الخضروات والفاكهة هي أيضا تساعد الشخص على اكتساب الوزن سريعاً .


تنظيم الغذاء طريقك المضمون


ولمعالجة حالات النحافة يجب ألا يكون عن طريق استعمال الهرمونات أو الكورتيزون وإنما عن طريق تنظيم الغذاء والتركيز على بعض نوعيات الأغذية المحددة وبعض الفيتامينات بالإضافة إلى بعض المهدئات لأعصاب المعدة.

والنصيحة التي يقدمها "د. عمرو سليمان" استشاري التغذية وعلاج السمنة هى زيادة كمية السكريات والنشويات بين الوجبات الأساسية مع الحرص على عدم إسقاط أى وجبة.


نموذج لثلاث وجبات لاكتساب عدة كيلو جرامات



الإفطار:

بيض ومربى وحلاوة بالإضافة إلى جبن وكوب من اللبن.


الغداء:

لحوم أو دجاج مع طبق نشويات سواء أرز أو مكرونة طبق خضروات ويفضل أن يكون مسبكا.


العشاء:

ساندويتشات أو بيتزا.

ولابد من التركيز على الاهتمام بالوجبات الأساسية وضرورة الامتناع عن شرب المياه الغازية قبل موعد الوجبات لأنها تملأ المعدة وتعطى إحساس بالشبع.


التين فاكهة أسطورية مفيدة


يطلق على التين بأنه "صديق الفلاسفة" لأن الفيلسوف اليوناني أفلاطون كان يكثر من تناوله، إلى حد الإفراط وذلك لأنه يتمتع بفوائد عديدة بالإضافة إلى مذاقه الجميل، فهو يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يأتي في مقدمتها السكر والحديد والكالسيوم والماغنسيوم وفتيامينات ، كما أن فيه نسبة لا يستهان بها من الفوسفور، فضلا عن كونه مقويا للكبد، ويساعد على التخلص من النحافة الزائدة، كما أن له تأثيرا إيجابيا علي الجهاز البولي، حيث أثبت المتخصصون أن من شأنه المساعدة على تفتيت حصوات الكلى، والإفادة في إدرار البول، والتخفيف من حدة السعال وأزمات الربو.
تفقد تحول التين إلى فاكهة أسطورية بسبب أهميته ومكانته لدى العرب والعجم، فقد أضاف بعض الأطباء القدامى إليه فوائد عديدة ومفيدة.


برنامج لزيادة الوزن


ولاكتساب وزن مثالي دون أي أضرار يشير الأطباء إلى أنه لا يوجد أدوية تزيد الوزن بسرعة ، ولكن يوجد برامج جيدة مفيدة تعتمد على تقييم وضع الجسم ومتابعته، موضحين أن المشكلة تكمن لدي النحيفات في كيف نأكل ؟ وليس ماذا نأكل ؟ لذا يجب تناول الغذاء الصحي الذي يفيد الجسم ويزيد الوزن، فالجسم النحيف لا يعني بالضرورة نقص وزن، لكن صاحبته قد يكون لديها نقص في عناصر غذائية مهمة أخرى.

ويشير الأطباء إلى أن هناك مراحل لعلاج النحافة عن طريق برنامج يعتمد على زيادة البروتين، وعمل تمارين خاصة وبطريقة خاصة لزيادة النمو العضلي، وليس زيادة الشحوم.


البرنامج الغذائي:


1) الوجبات تكون صغيرة ومنوعة ومتعددة في اليوم (5 وجبات في اليوم)، لهذا فإن التبكير في الإفطار يعطي مساحة أكبر للمزيد من التنوع

2) قومي بزيادة حشوة الساندويتش بزبدة الفول السوداني أو الجبن السائل مع العسل، وليس ضروريا أن يكون الساندويتش كاملاً.

3) تناولي الشيكولاتة بالمكسرات.

4) لا تشربي أو تأكلي أي شيء قبل الوجبة الرئيسية، ولا تشربي أثناء الوجبة حتى لا تمتلئ معدتك.

5) ابدئي واختمي يومك بمعلقتين العسل.

6) استمتعي بالأكل، وتذكري أن فيه تحقيقاً لهدف مهم لصحتك، وحاولي ألا يكون واجباً يجب تأديته، فلا تفكري بالأكل قبل وقته، وعودي نفسك على المزيد دائما.

7) تناولي الخبز المحمص والبطاطس بكل أنواعها والأرز المصري، والشيكولاتة والآيس كريم، والكيك والمعجنات مع زيادة الخميرة، البيض الأومليت، والبيض بالجبن أنواع مفيدة جداً.

8) أكثري من تناول المكسرات والحلويات الشرقية لأنها مناسبة جداً في غير وقت الوجبات.

9) إذا كنت تفضلين الوجبات المعدة خارج المنزل أو السريعة فلا بأس، المهم أن تتناولي ما تشتهيه.

10) لا تجبري نفسك على الطعام، ولكن تخيلي أنك نجحت في زيادة وزنك وتحقيق هدفك.

11) تناولي ما تشتهيه، ولا ترسمي في ذهنك سلفاً رفضك للطعام، فكرري في نفسك 
“أحس بشهية للطعام”.


النحافة هي نقص الوزن عن المعدل الطبيعي قليلاً أو كثيراً فإذا كان الشخص متمتعاً بصحة جيدة وحيوية ونشاط فلا خوف عليه. وقد قال أحد الأطباء الإنجليز المشهورين عن الطفل النحيف انه إذا كان طفلك مفرط النشاط وحيوية فإنه لا خوف عليه وهؤلاء الفئة من الناس هم الذين يعمرون بالرغم من أن أكلهم قليلوتعتبر ظاهرة النحافة عند هؤلاء الناس ظاهرة طبيعية. أما إذا كان خاملاً بليداً مريضاً فإنه في مثل هذه الحالة لابد من عرضه على طبيب لأنه لابد من وجود سبب مرضي أدى إلى حدوث النحافة . 



طريقة معرفة ما إذا كان الشخص نحيفا


ولمعرفة فيما إذا كان الشخص نحيفاً وبالأخص بالنسبة لليافعين والشباب والبالغين وكبار السن فإن هناك قاعدة بسيطة وسهلة وهذا الوزن يخص أي شخص يزيد طوله عن 120سم والقاعدة هنا أن نطرح ما مقداره 100سم من الطول فيكون المقدار الباقي هو الوزن الصحيح المناسب للشخص ويكون محسوباً بالكيلوجرام فلو كان شخص طوله 170سم فإن وزنه سيكون 170- 100= 70كيلوجراماً ومن نقص عن ذلك الوزن مثلاً فيكون نحيفاً .


أسباب النحافة


النحافة تنشأ اساساً من سوء التغذية إلا ان الوراثة تلعب دوراً هاماً وكبيراً. والحقيقة ان هناك من هو نحيف لأنه ينحدر من أسرة كل أفرادها من النحفاء ويجب أن نعرف أن سوء التغذية لا يعني قلة الكمية التي يتناولها الشخص من الطعام، لكن المقصود بسوء التغذية أن الشخص لا يتناول أطعمة متنوعة تحتوي على مقادير مناسبة من الفيتامينات والأملاح والبروتينات والنشويات.

مشاركة